الشاعر

أنـا المحلق وحدي في عالم من شـجون لا أستطيب مقاما ولا أطيق الركون وفي الفضاء لعيني طيوف حلـم رهين بدت لعيني أراها كجنة من فتون

12.7.06

في رثاء صديق - شعر

يا أخا الذكريـــــــات أين اللقاء؟ُ*** منك وعد أفي يديك وفــاء؟ُ
عد فما أبقت الليـــــــالي صديقا*** لصديقٍ والحادثـــــاتُ بلاءُ
ووداد القلـــــوب يظهر لكن*** في قلوب الــورى ترى الأدواء
أم ترى قد رحـــلت تطلب مغنى*** يتـــــمشى بساحِهِ الفضلاء
هاجراً عيشــــــــنا المـــقيت إلى*** دار نعــــــيم رفاقها سعداء
وتقلبــــــتَ في خضابٍ من الـ *** أحمرِ فيه الخطوبُ واللأواء
لــــست أنســــى مرابعاً جمعتنا*** ما اجتمــعنا إلا وفينا الإخاء
أيها الناظــــــرُ الزمانَ تمهلْ*** ما الذي خطَّ في الغيوبِ رجاء
إنما الأمرُ ما ترادُ إليه*** ليس ما تبـــــــتغي ولا ما تشـــــــــاء
أنعيمٌ رجـــــــــاؤنا أم جــــــحيم ***أرخاء يحوطنا أم عنـــــــاء
يا صديـــــــــقانِ لم يزالا إلى أن*** فرق الدهرُ حين حم قـضاء
فتناولتَ يا صــــديقي كفاً ***من ملاك قد ارســـــلته الســــــماء
وعدنا باللـــــــقاء ما زال حياً*** لم تقم في صــدورنا البغضاء
لم أزل أدفع اللــــــــــيالي ليوم*** نلتقي فيه واللقـــــــــاء صفاء
غير أن الحـتوف قاربت الخطو*** وحان انقضاضها والقضاء
تاه في خاطري الحجى وتلاشت*** صور الذكريات فهي سواء
ايه يا روح خــــالد حدثيـــــني*** عن صديق ما عده الأصدقاء
عن أخٍ ما التــقيتُه غــيرَ نــــــزرٍ*** ولنا في إخــــــــائِه أصداء
رحـــــمةَ الله جللي ذلــك القـــبر*** وصبي الصـــــفاءَ يا أنداء
وابعثي منه في الأخـــــوةِ روحاً ***بين صحــبٍ بحبهم رحماء
ما العـزاء الذي يخـــفف عن فقدك ***هل غــير أن نراك عزاء
في غدٍ في الـجنان يا رب رحماك*** أجب قصــدنا إليك الدعاء
إلى روح خالد بلقاسم

4 Comments:

  • At 4:42 م, Blogger Sampateek said…

    رحم الله صديقك و تقبله في الصالحين
    قلما نجد أصدقاء
    و كثيرا ما نفقدهم
    سواء بالموت أو بالسقوط من قائمة الاوفياء
    قصيدة رائعة
    و أحاسيس متألمة
    اتمني أن يسدل الصبر ستاره
    و تشرق شمس السلوي
    خالص تحياتي

     
  • At 9:35 ص, Blogger الشاعر : عباس محمد عباس said…

    لك جزيل الشكر والعقبى بالأجر
    وخالص تقديري

     
  • At 9:58 ص, Blogger layal said…

    ببدايه القصيده
    كنت اتمني عودته وكنت سأهنأك بصديقك الوفي
    لكن رحمه الله واسكنه فسيح جناته
    والهمك الصبر

     
  • At 1:25 ص, Blogger الشاعر : عباس محمد عباس said…

    أشكرك على جميل المواساة ، وفي الحقيقة ، لكل صديق مكان في القلب لايتداخل معه أو يحل فيه أحد غيره،
    وما من عزاء عنه إلا في لقاء جديد
    ما العزاء الذي يخفف عن فقدك هل غير أن نراك عزاء

     

إرسال تعليق

<< Home